شبـــــــكة صقــــــور ليبيا


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

صقور ليبيا من قدك ياصقع

كل عام والجميع بخير رمضان كريم اعاده الله علينا وعلى الامه الاسلامية باليمن والبركه

    صابرين مازلنا على حالتنا من ضيم الزمان الغبر ما موتنا للشاعر ابوبكر رابح

    شاطر
    avatar
    مريوح الغلا

    صقر التراث
    صقر التراث


    ذكر
    البلد :
    المهنة :
    الهواية :
    50 / 10050 / 100

    نقاط التميز : 10
    رقم العضوية : 3
    اوسمتي اوسمتي :
    التميز :

    GMT + 3 Hours صابرين مازلنا على حالتنا من ضيم الزمان الغبر ما موتنا للشاعر ابوبكر رابح

    مُساهمة من طرف مريوح الغلا في السبت ديسمبر 27, 2008 11:51 pm

    الســــــــلام عليــــــكم،،
    صابرين مازلنا على حالتنا ... من ضيم الزمان الغبر ما موتنا
    كيف عهدك بينا ... صابرين والدينا ادور علينا ... وتعبنا معا طول السفر كرعينا
    نجارو وراها من نهار عطتنا ... ما ساعدت لاتقول تمكر فينا
    فى قاع الصغا رميتى اخمام رمتنا ... مامن كوينا السود انجينا
    كمينا زول غالي فقدة اوجعتنا ... خذاتا ما ذكرة الزين انسيانا
    وبان فاهق الكبير ياعزتنا ... هو غاب واحنا فى تعب تمينا ... فيه في الصميم الغادر اضربتنا

    طال كدرنا ... وطال حزنا ... لاكن عليه صبرنا
    مادرا فيت الى بها يقهرنا ... خسيس وقتنا يخدم على ذلتنا
    خالا اللى شلتوت يصدرنا ... اللى كان ما يبرم حذا حومتنا
    طالنا مطويل الغبي حقرنا ... حال غياتا يسعى على غير مرتبرتنا
    ولوكان سطر اجاه مايقدرنا ... يبقى فطور الخيال فى ساحتنا
    حصل سند قوها نين غدرنا ... وبغدر تقوا ذبحا شوكتنا
    طاعمين عيش وربنا ناصرنا ... من الانياب الغدار فلتنا

    كيف صبر ايوب ... صابرين وارضينا اللى مكتوب
    وارغبنا علل من قبل مو مرغوب ... وحبين اللى ماردها حبتنا
    واللى كان عن نسترو فى عيوب ... على اعيوبنا فتش نو كشفتنا
    سبحان كيف من خالا غبيب ادروب ... ايشد دربنا ويقصها جرتنا
    وسبحان كيف من خلا اللى مشطوب ... يسعى بمو لاقي على شطبتنا
    وسبحان كيف من خلا نقيط اشبوب ... من قل مزنا يهد على قطبتنا
    وسبحان على اللى قبل مو محسوب ... اليوم هو اللى شيايخ على حسبتنا
    الصبر خير من لمتا نصيب اذنوب ... مكاتيب من المولاي منعا غيتنا

    صابرين مازلنا على حالتنا ... من ضيم الزمان الغبر ما موتنا



    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 8:17 am